الكشافه للجميع


لو كنت بتحب الكشافة

أو كنت كشاف

دوس على تسجيل


الكشافه للجميع

الكشافه للجميع
شاطر | 
 

 100 سنه كشافه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 345
العمر : 26
البلد : مصر
الترفيه : الكشافه والهكرز
كيف تعرفت علينا : من اخر
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: 100 سنه كشافه   الجمعة نوفمبر 28, 2008 1:40 pm

يحتفل العالـم ،هذه السنة ، بذكرى مرور مائة سنة على تأسيس الحركة الكشفية العالـمية، التي نبارك لها و لأنفسنا نحن معشر الكشافين هذه الـمناسبة السعيدة، ونثني على جهودها في تربية الأجيال، و نقدر عاليا ما قدمت من منجزات على أكثــر من صعيد،منـذ تأسيسها سنة 1907 ليكون هذا التاريخ انطلاقة حقيقية لـمدرسة قطعت على نفسها عهد تربية الأجيال، التي تعاقبت و تداولت و تربت في كنف القيم الروحية العالـمية، وشربت من معين الأخلاق النبيلة، وتعلـمت كيف يكون الاعتماد على النفس وجعلت الثقة رافدها الأساس، ورسمت آفاقا واعدة لعالـم يسوده الأمن والسلـم العالـميين وأخلصت في تنشئة الـمواطن الصالح لوطنه، النافع لـمجتمعه،العامل على تحقيق تطلعات أمته إلى ما فيه الخير والطمأنينة.
التربية في الكشفية

يجب على الطفل أن يعيش طفولته كاملة والمراهق مراهقته كاملة, ليس المرور من مرحلة إلى أخرى أمرا سهلا . في المرور انتزاع, وفيه رفض داخلي لمرحلة ما, وخوف من مرحلة جديدة مجهولة الملامح. ومن هنا يأتي دور التربية في الكشفية إلى الانتباه إلى مختلف مراحل حياة الإنسان والى متطلباتها النفسية والعقلية والتربوية والروحية .ترافق الكشفية مسيرة الشاب التربوية عبر مراحل حياته من فترة الأشبال , الزهرات , الكشافة , المرشدات , الجوالة , الدليلات , القادة … ولكن لكل مرحلة دورها التربوي ومسيرتها الخاصة بها , لكل مرحلة مزاياها النفسية الخاصة لا بد من القائد إدراكها لتحسين التعاون مع الأفراد في جميع المراحل حتى تكون عملية المرور سهلة و طبيعية لكل فرد و ذلك اعتمادا علي
مناهجنا التربوية و برامجنا المشوقة المترابطة الحلقات بين المرحلة و الاخري

فلنمتع أبنائنا بمزصبري نفذالحركة
الكشفية مكان تربية وبناء إنسان جديد, حياة جديدة, ارض جديدة, خصبة مليئة بالتعاون والخدمة والمحبة... فتبني خلصبري نفذصغيرة, جماعات مصغرة, متناسقة ومنسجمة فتعيش حياة كشفية, تترجمها في بيتها ومجتمعها فيما بعد: الأنشطة الكشفية , هي جذب الأطفال وتربيتهم على الاعتماد على النفس وتنمية المواهب المختلفة و الأخلاق الحميدة و حب الوطن و الذود عنه , والإجابة لرغبات واحتياجات الفتية والتربية على الطاعة للقائد وهذا ينمي مفهوم التربية الشخصية وبناء القناعات , وترويض الطبع والتطور الجسدي والأخلاقي ,هذه المسيرة هي حياة ... تاريخ... القائد هو مرافق في هذا التاريخ و جزء منه خصوصا من خلال المشاركة والإصغاء. المشاركة يعني قبول التعلم . والإصغاء يعني قبول الآخر الذي يكلمني. فحياة الشاب في الكشفية تدخله في هذا التاريخ . ولكنه يتجاوز الكشفية ويبني علاقة مع الآخر, يكتشف شعبا ويتعامل مع شعوب أخرى وجماعات متنوعة, فيبني حياة جديدة. العمل في الكشفية يدعوه إلى اكتشاف دوره ومكانته في الحياة والمجتمع
لنعرف بهذه الحركة السامية في قيمها وأهدافها و نحميها
هناك أقوال متداولة لدى بعض الناس و هم قلة و الحمد لله والذي اعتبرهم بسطاء في أفكارهم وإمكانياتهم والذين ينقصهم الوعي والإدراك لما نقوم به نحن المنتسبين لهذه الحركة السامية في قيمها وأهدافها ...هناك من يقولون ويرددون في جلساتهم وحلقاتهم إن الحركة الكشفية ملتقى للهو للفتية و الفتيات ، تبعدهم عن دراستهم وتلهيهم عن واجباتهم والغريب أن نسمع من جراء هذا القول إن الكـــــشافة هــــــــــي السبب
الرئيسي لتقصيرهم في دروسهم ورسوب أولادهم في المدارس أو المعاهد أو الجامعات
فمن خلال ما التمسناه نحن القادة من هذه الحركة الكشفية السامية وما علمناه و تعلمناه من خلال انتمائنا واستمراريتنا التي عايشناها في الكشفية يتوجب الرد على هؤلاء الناس وان نصحح مفاهيمهم بأن نقول لهم

لنصحح المفاهيم
أن الحركة الكشفية التي مر علي ميلادها قرن كامل برزت فيه جمعيات و افلت فيه أخري انطلقت برجل و عشرون فتي ها هي اليوم تعد بالملايين بقيت و ستبقي علي مدي الزمن لأنها كونت و أنجبت رجالا امنوا بمبادئها و أهدافها , الحركة هي جزء لا يتجزأ من التربية المدرسية وهي متممة لأهداف وأغراض المدرسة ، أنها تنشئ جيلا قويا تتوفر فيه الصفات المطلوبة وإنعاش وتنمية هذا المجتمع الذي نعيش فيه ، إن الكشفية هي مدرسة متطورة ، لا تعطى فقط المعلومات والمهارات الجديدة والنافعة بل هي تهذيب النفس والخلق وتكسب الكشاف الرجولة والشهامة والقوة و الوطنية ليكون درعا لوطنه في أمته . فمثلا النوم في الخلاء وفي خيمة مع جماعة يعرفهم ولا يعرفونه ، وكيف يتعامل معهم ، وكذلك التعود على الطبخ و إصلاح الملابس والفراش ، والقيام بعدة أعمال مع ألطليعته لخدمة مجتمعه لأكبر دليل واسطع برهان على صحة ما نقول
لو نظرنا إلى منتسبي الحركة لوجدنا أن أكثرهم من أصحاب النتائج المدرسية الممتازة و المشرفة و أنهم من أنشط التلاميذ و أكثرهم حيوية و نشاط و لو تحدثت معهم عن الحركة الكشفية لأخبروك بأنهم ينشطون داخل الوحدات الكشفية و يشاركون في الملتقيات ولا تؤثر هذه الأنشطة على دراستهم بل بالعكس زادتهم تمسكاً بها وحبا لها لأنهم أدركوا بأن الكشفية شئ مهم في حياتهم توجههم إلى الأفضل.
لنقم بدورنا
هذه حركتنا الكشفية الحقيقية التي هي أمانة بين أيدي كل كشاف نضعها أمام الجميع ، فحرام أن نترك من يتجنى على الكشفية بالأعمال السلبية ، وننسى أو نتناسى الفوائد الجمة التي نجنيها من انتمائنا و انتسابها لها . ودعونا ننصف حركتنا الكشفية ونقول جميعا بصوت واحد أن الحركة الكشفية ليست مضيعة للوقت ، وإنما هي : أهداف ومبادئ وأخلاق و أن نساهم في المواصلة والاستمرارية لهذه الحركة لما لها من أفضال علينا و أن نحافظ عليها ونوظف و ننتهز كل اللقاءات و الحوارات و المنابر لإبراز صورتها في كل أصقاع الدنيا و إلي قرن جديد كله أمل و عمل .

أخوكم القائد عياد قرنيط قائد جهة تونس للكشافة التونسية (قائد تدريب)

إضافة و ختاما لموضوعي هذا أردت أن اذكر القراء الكرام بالتعريف بحركتنا و أهدافها و مبادئها و الذي يعرفونه كل الكشافين عاملا بالمثل العامي التونسي (زيادة الخير ما فيها ندامة)

التعريف
هي حركة تربوية تطوعية غير سياسية مفتوحة للجميع دون تفرقه في الأصل أو الجنس أو العقيدة وذلك وفقاً لهف والمبادئ والطريقة التي وضعها مؤسس الحركة (الورد بان باول).
الهدف من الحركة الكشفية
إن هدف الحركة الكشفية و سبب وجودها هو المساهمة في تربة وتنمية الفتية و الشباب لتحقيق والاستفادة من قدراتهم العقلية البدنية والاجتماعية الروحية والعاطفية ليكونا مواطنين وأفراد مسئولين في مجتمعاتهم المحلية, الوطنية, العالمية مما يؤكد الخاصية التربوية للحركة الكشفية والتي تهدف إلي التنمية المتكاملة لقدرات الفرد
مبادئ الحركة الكشفية
المبادئ هي القوانين والمعتقدات الأساسية التي يجب مراعاتها لتحقيق الهدف وهي تمثل قواعد السلوك التي تميز جميع أعضاء الحركة الكشفية حيث تعتمد الحركة الكشفية علي ثلاثة مبادئ رئيسية تمثل قوانينها ومعتقداتها الأساسية وهي :
الواجب نحو الله (الالتزام بالمبادئ الروحانية والعمل بأصول الشريعة وتقبل الواجبات التي تنتج طبقاً لذلك).
2- الواجب نحو الآخرين ( الولاء للوطن في انسجام وتوافق مع تعزيز السلام والصداقة والتفاهم المحلي/ القومي/ العا لمي)
3- الواجب نحو الذات (كل شخص ينخرط في الحركة الكشفية مسئول عن تنمية ذاته)
الطريقة الكشفية
يمكن تعريف الطريقة بأنها الوسائل المستخدمة أو الخطوات المتبعة لتحقيق الأهداف ولها مجموعة من المبادئ وكما هو الحال في الحركة الكشفية فيجب أن تبني هذه الطريقة علي تلك المبادئ إذن هي عبارة عن نظام متقدم للتثقيف الذاتي يمكن الوصول إليه نتيجة توافق مجموعة من العناصر وهي :
* الوعد والقانـــــــــــــــــــــــــــــــــــون
* التعليم بالممـــــــــــــــــــــــــــــــارسـة
* العمل في مجموعة صغيرة(نظام الطلائع)
* برامج متدرجة ومثيرة تمارس في الطبيعة والخلاء.
* نظام التقدم (الشــــــــــــــــــــــــــــارت)
* الإطار الـــــــــــــــــرمزي والتقاليـــــــد
*العلاقة التربوية بين القــــــائد والشباب
-تاريخ الحركة الكشفية
( الحركة الكشفية وارتباطها بالحياة العربية).
كان العربي منذ فجر التاريخ في موطنه يحيا حياة كشفية في أغلب حياته.فهو يقيم بين الجبال ويسعى فوق الرمال الصحراء، ويتبع منابع المياه ويلاحظ النجوم والكواكب ويساير تحركات الشمس والقمر ويتنبه في تدقيق إلى طبائع ما حوله من حيوانات وطيور وحشرات ونباتات،وهو ينصب الخيمة بنفسه، ويطبخ زاده وطعامه بيده، ويحيا حياة فيه خشونة.
كل هذا بالإضافة إلى تنشئته على الأقدام والمروءة والشهامة والكرم وعمل المعروف ومساعدة الصغير.وهكذا نجد أن المبادئ و الأخلاقيات الأصيلة قد ولدت في صحرائنا وبوادينا و قرانا،ونمت وترعرعت في مجتمعاتنا الأصيلة،
نشأة الكشافة في العالم
تأسست الحركة الكشفية عام 1907م على يد اللورد روبرت بادن باول وهو أحد قادة الجيش البريطاني. وتم الاعتراف بها رسميا عام 1912م، وتأسست حركة الأشبال عام 1922م وحركة الجوالة عام 1928م وأما حركة المرشدات عام 1919م.
عام 1907 بدأ ((بادن باول)) يدعو إلى إنشاء الحركة الكشفية.
عام 1908 أصدر اول كتاب كشفي (الكشفية للفتيان ) "SOUTING FOR BOYS"وكان هذا الكتاب هو الأساس الذي قامت عليه الحركة وانتشرت الكشافة في كل أنحاء إنقلترا.
عام 1911 انتشار الكشافة في أوربا والعالم.
عام 1914 أول أكبر تجمع كشفي في إنجلترا.
عام 1917 اِنتشار الكشافة في الوطن العربي.
نشأة الكشافة في البلاد العربية
عام 1912 عرفت البلاد العربية الحركة الكشفية حيث تألفت في بيروت أول فرقة كشفية، ثم ما لبث أن تألفت في نفس العام فرقة للكشافة في دمشق ، كما تألفت في فلسطين فرقة أخرى.ومنذ هذا العام بدأت الحركة الكشفية تنتشر في البلاد العربية. و ذاع صيتها و كثر التعريف بها و السعي لنشرها عربيا بداية من سنة 1917 وهذه بعض التواريخ الهامة لدي الكشافة في البلاد العربية
عام 1951 دخول أول عربي إلى اللجنة الكشفية العالمية – علي الدندشي.
عام 1954 أول مخيم كشفي عربي بالزبدانى ـ سوريا.
عام 1956 أول اجتماع للجنة الكشفية العربية – مصر
عام 1965 أول عربي يتقلد وسام الذئب البرونزي أعلى وسام عالمي –محمد علي حافظ
عام 1956 تم انتخاب أول لجنة كشفية عربية وإنشاء أول مكتب كشفي عربي بالقاهرة.
-المرحوم الأستاذ محمد علي حافظ أول مدير للمكتب الكشفي العربي.
-أول مفوض إقليمي عربي بالمنطقة العربية.
-الأستاذ جمال خشبة أول سكرتير عام للمكتب الكشفي العربي.
-الأستاذ محمد الهبري أول رئيس للجنة الكشفية العربية.
الأستاذ عزيز بكير أول أمين عام للجنة الكشفية العربية.أول رئيس لهيئة التدريب العربية.
-الدكتور حسن الفرنواني أول أمين عام ومفوض إقليمي.
عام 1956 أول اجتماع للجنة الكشفية العربية – مصر
عام 1965 أول عربي يتقلد وسام الذئب البرونزي أعلى وسام عالمي –محمد علي حافظ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scout4all.ba7r.org
 
100 سنه كشافه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكشافه للجميع :: ¶§X§¶§X§¶ الحياه الكشفيه ¶§X§¶§X§¶ :: ][||ioi||][ المعلومات الكشفيه والارشاديه ][||ioi||][-
انتقل الى: